من النهاية إلى البداية

تبدأ رحلة الرسائل والمذكرات من النهاية، بقصاصة صغيرة كتبها مؤنس سنه 2001، قبل أشهر من وفاته. تلخص القصاصة خير تلخيص، وبأسلوب مؤنس المميز،  سيرة الأسرة على مدى خمسين عاما كما عاشها.