١٩٦٣/٩/٢٧ ” البريد.. نبض الحياة في الجفر”

حبيبي مؤنس

إن سعادتي بوصول رسائلك بسرعة وبتتابع لا توصف. فبعد أن تسلمت رسائلك الخميس.. تسلمت البارحة رسالتك المؤرخة في 23\9 . وهكذا لا ينقضي بريد الآن إلا واستلم فيه عدة رسائل منك ومن الماما. والحقيقة إن وصول رسائلكم إلي هو الذي يسليني هنا ويسعدني ويجعلني انسي الوقت الذي يمر وأتصور أني بينكم أحدثكم وتحدثوني.

لقد أصبح أهم يوم من أيام الأسبوع عندنا هو يوم البريد. والبريد إلى معان يومي. ولكنه يصل من معان إلى هنا ثلاث مرات في الأسبوع أي أيام الأحد والثلاثاء والخميس. وكذلك يغادر البريد الجفر إلى معان في نفس هذه الأيام الثلاثة. ولذلك فنحن نشغل ستة أيام في الأسبوع برسائلكم. ثلاثة أيام ننتظر توزيع البريد بفارغ الصبر ونقرا بعد ذلك رسائلكم وثلاثة أيام أخرى نكتب فيها رسائلنا إليكم لتذهب في البريد القادم. وأنا اكتب لكم كل اثنين وكل أربعاء وكل جمعه أو سبت.

 

سوف تصبح كاتباً أديباً !

يبدو من رسائلك انك تكبر بسرعة وأنك أصبحت تتغلب على صعوبات الكتابة بسرعة.  وقريبا سوف تصبح كاتبا أديباً. هل أنت مستمر في قراءة الكتب الأدبية كما بدأت تفعل في الصيف أم انك تكتفي بمطالعة سمير و ميكي؟  إن مجلة العربي فيها عادة مقالات جميلة ومفيدة ومكتوبة بأسلوب عربي متين وسهل  بنفس الوقت. فهل تقرأها؟

أنا مسرور جداً من علاماتك التي أرسلتها. حتى ولو كان الحساب 90% بدلا من 100% فلا بأس. إن هذا يدل على تقدم هائل. وعمر أيضا يكبر بسرعة كما يبدو من رسائلك ومن رسائل الماما . فهو الآن يسال عن كل شيء ويحاول أن يفهم. ولاشك أن ذهابه للمدرسة سوف يفيده كثيراً في هذه الناحية. وكذلك وجودك إلى جانبه وحنوك عليه فسوف يفيده كثيرا أيضا. هل هو مسرور من مدرسته؟

تجارب مشتركة ؟ القمر الصناعي.. وفيروز؟ هيهات..

 

البارحة شاهدنا صاروخاً ( قمراً صناعياً) في السماء  يدور حول الأرض. هل شاهدته؟ انه مثل النجم تماما ولكنه يتحرك بسرعة من الغرب إلى الشرق ويمكن مشاهدته في المساء بعد غياب الشمس بحوالي ساعة.

هل استمعتم إلى فيروز؟ وهل استمتعت بحضور حفلتها؟ كنا نتمنى أن يتم تصليح الراديو هنا لنستمع إليها معكم. ولكن الراديو خربان منذ أكثر من أسبوعين وقد أرسلته إدارة المعتقل للتصليح في عمان ولم يرجع حتى الآن.

سلامي إلى جميع أصدقائك والى خالتك وأخوالك وعمو أبو النصر . الجميع يسلمون عليك . وعمو جمال كتب إليك رسالة البارحة مع انه لم يستلم رسالتك إليه.

قبلاتي لك وللماما ولعمر. واليك أحر الأشواق.

أبيك

منيف

الرسالة بخط اليد: